الثلاثاء، 30 ديسمبر، 2008

غزة تستغيث ... فهل من مجيب ...؟؟؟


لا اعلم كيف استيقظت من نومي الا انني اذكر صوتا مرعبا قد افزعني وبدون وعي قفزت الى الشارع اتسائل ماهذا الصوت فبمجرد فتحي للباب وقبل ان اسأل اجابني الجيران بنفس سؤالي الا وهو ما صوت هذا الانفجار واذا باحدهم يقول انفجار باتجاه الغرب ويرد الاخر لا انه بالشرق ويضيف ثالث انه بالحي الذي خلفنا تماما فالكل كلامه صحيح فالانفجارات في كل مكان . سيارات الاسعاف تهرع سرعة دون علم لاين تتجه ودوي سيارات الاطفاء يسمع في كل الاتجاهات فهممت اغسل وجهي لعلي افيق من هذا الكابوس فاذا بالماء يتحول بين يدي لدماء . نعم انها منظر الدماء والاشلاء المنتشرة بكل مكان يسيطر على انحاء المكان الذي تفوح منه رائحة الموت فماذا يحدث بالظبط ؟؟؟
27 /9 / 2008 كان يوم غير عادى بالنسبة للاهالى قطاع غزة ففى الساعة العاشرة و النصف كان بداية العدوان على غزة الذى ما زال مستمر حتى الان الجيش الاسرائيلى بكل قوته و عتاده برى وجوى وبحري يقوم بقصف القطاع باكمله والبداية كانت لجميع مواقع السلطة الفلسطينية التى تسيطر عليها حركة حماس بالقوة ابان الانقلاب الدموي وكان النصيب الاكبر من حصيلة الشهداء و الجرحى بأول دفعة من الصواريخ لعدم اخلاء المواقع حسب التحذيرات وكما كانت تفعل السلطة الشرعية تجنبا لسقوط خسائر بالارواح فسقط العشرات بل لا نبالغ عندما نقول المئات من ابناء شعبنا ومن بينهم رجال التنفيدية المعرفون بانهم كانو يفرضون قوتهم و جبروتهم على اهالى القطاع و لكن هاهم يسقطون على الارض و يسقط معهم مسؤولها ايضا و القائد الاكبر للشرطة و ايضا مدنين ليس لهم دنب الا انهم فلسطنين وكذلك خسائر كبيرة ليس لها عدد و القصف لم يتوقف والقطاع مازال يغلى كالبركان . رجال المقاومة يتقدمون كالاسود فى مواجهة الموقف الذى لا يتحمل اى تخاذل من اى طرف الكل يخرج بسلاحه يتصدى لكن الطيران الحربى ما زال يهاجم و بقوة شديدة تارة مواقع للشرطة و تارة مواقع حكومية واخرى مواقع مدنية وكان ابرز المواقع التى تسيطر عليها حماس سجن المشتل الشهير بغوانتانامو غزة ولا ننسى موقع السرايا ايضا التى سيطرت عليه حماس و تضع فيه المعتقلين من ابناء فتح ومن ابناء الشعب والتي رفضت حماس اخلائهم قبيل القصف

وقد شاهدنا من لازال حيا من ابناء فتح وهم يخرجون من بين انقاض ومن تحت ركام المبنى بعد قصفه .





مجموعة من ابناء فتح المعتقلين لدى حماس يخرجون من بين ركام مجمع السرايا بعد قصفه

** من يتحمل مسؤولية ما جرى ويجري ؟؟؟
** هل هي اسرائيل التي تستغل كل الذرائع لقتل شعبنا وتمزيق حلمه بدولة مستقلة ؟
** ام هي حماس والتي تدمر كل شي واي شي يتعارض مع مصالحها الشخصية والتي تعمل لاجندات خارجية جميعنا يعلمها ؟
** ام الداعم لحماس ومن يقف ورائها من جهات اقليمية تستغل الساحة الفلسطينية لتحقيق مصالحها دون ادنى اعتباراو مراعاة لعذابات شعبنا ؟

ومهما تحدثنا عن القصف وبشاعته لن تتضح المجزرة و تبقى الصورة اقل تعبيرا من الواقع ولكننا لا نملك الا الصور نضعها ما توفر منها بين ايديكم .









فقط للتاريخ ليس الا ...



















عناصر حماس الذين قتلوا على ايدي الاحتلال خلال القصف & قوات الامن الوطني الفلسطيني الذين استشهدوا على ايدي عناصر حماس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق