الثلاثاء، 17 مارس، 2009

الصهاينة يسرقون الكوفية ومحاولات جادة لطمس تراثنا وتزوير التاريخ

سرقوا التراث وهودوا امجادنا .. لا تعجبوا فالغدر منهم ينبع
سأعود امشي في دروب مدينتي .. سأعود احفر في التراب وازرع
وحده ياسرعرفات، الذي اصبحت الكوفية جزءا من صورته، كان سببا في ان يحولها الى رمز، للنضال الفلسطيني.
فقد ظل الزعيم الفلسطيني الراحل، يلبس الكوفية حتى ايامه الاخيرة، بطريقة هندسية على شكل خارطة فلسطين التاريخية.
وكان ابو عمار يرفض ان تلتقط له اي صورة بدون هذه الكوفية. ومرة عندما منعه الاسرائيليون من حضور قداس منتصف الليل في كنيسة المهد عام 2001، وضع الفلسطينيون مكان جلوس عرفات الفارغ، كوفيته. وقال له بطريريك اللاتين انذاك، ميشيل صباح في قداس منتصف الليل، انت حاضر اكثر من اي وقت مضى.
ويقول الفلسطينيون ان الكوفية ذات اللونين الابيض والأسود، التي لم تفارق عرفات في اي يوم، هي «رمز الرمز».
ولكن كلنا نعرف أنه في آخر فترة انتشرت الكوفيات الملونة : زهري واخضر واحمر والالوان التي تريدونهاعلى انها موضة .
و للاسف اذا نلاحظ أنه على ورقة الماركة الموجودة على الكوفية او الحطة وعن مكان صنعها وصدورها سنجد مكتوب بالعبري اورشليم ويعني القدس واذا بحثنا جيداً عن مصدر هذه الكوفيات ومن اللذي صنعها ستجدون اسرائيل هي التي صنعتها وسوقتها.!!!!!
الســــــبب
لسرقة التراث الفلسطيني وطمس الكوفية العربية عموما والفلسطينية خصوصا.
اليهود سرقوا أراضينا وسرقوا بيوتنا وممتلكاتنا حتى الأكلات الشعبية سرقوها ونسبوها لهم والآن الكوفية لم تسلم منهم وللأسف الشديد نحن ومن غير قصد نساعد في طمس الكوفية الفلسطينة وزوالها التي لبسها أبائنا وأجدادنا وأجداد أجدادنا والتي تحمل رائحة فلسطين ودم الشهداء فيها .
يعني بدل ما نحيي الحطة الفلسطينية جعلنا الحطات الملونة الصهيونية تحل محلها
قد تكون القضية بنظركم مجرد حطة مجرد موضة متلما يفكر أغلبكم ولكن الحقيقة ليست هكذا بنظرهمهم يريدون تشوية رموزنا وطمسها بالكامل .
أمريكا واسرائيل ليس عندهم تاريخ وهم يصنعون تاريخا وتراثا لهم حتى لو كان مسروق وبدل أن نعتز بتراثنا ونحيي ثقافتنا العربية الفلسطينية نروج لتراثهم المصطنع وندعمهم ....!
لستم مقتنعين شاهدوا هذا العلم


كلكم تعرفون أنه علم ما يسمى اسرائيل انتبهتوا على النجمة نجمة سداسية او ما تسمى بنجمة داوود
الآن شاهدوا هذه الحطة .. انتبهوا للنجمة!!



الآن لم يبقى مجال للشك والرأي يرجع لكم ولا نظن أنك تريد أن تبيع شيء من تراث فلسطين فقط لانها مجرد موضة ..!
هذا النداء موجه للشباب العربي أينما كان وليس فقط للفلسطينين.. نطلب منكم نسخ الرابط وارسال هذا الخبر إلى أصحابكم جميعا..
شباب هذه الصورة هي الكوفية السمراء التى لف فيها شيهد من ابناء فتح في الحرب على غزة ولاحضوا دماءه الطاهرة عليها...

وللعلم انه اجريت وتجري احتجاجات واسعة في اوساط عرب الداخل ووصل الامر الى اشتباكات بالايدي في بعض الجامعات بين الطلاب العرب وطلاب يمينيون متدينون متطرفون كما حصل في الجامعة العبرية وجامعة حيفا .
وبقي ان نذكر ان هذه المحاولات أتت على ايدي المصممان الإسرائيليان ( جابي بن حاييم , موكي هرئيل ) اللذان قاما مؤخراً بصنع كوفية بألوان العلم الإسرائيلي ونجمة داوود , حيث قاما بتقليد الكوفية الفلسطينية وغيّروا ألوانها للأزرق والأبيض وصمموا تطريزاتها على شكل نجمة داوود بدل تطريزات الكوفية التي تاخذ شكل السياج المعبّر عن عنصريتهم ضد الشعب الفلسطيني .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق