الثلاثاء، 27 يناير، 2009

وكالة رامتان تطرد قناة الجزيرة من مكاتبها والجزيرة تتعاقد مع شركة صهيونية


أفادت مصادر إعلامية أن خلاف حاد نشب بين إدارة قناة الجزيرة في قطر وإدارة وكالة رامتان الفلسطينية في غزة على خلفية سياسة البث والتحرير التي تتبعها قناة الجزيرة في الدوحة في التعامل مع الشأن الفلسطيني.
واكدت المصادر أن الخلاف نشب بين وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة في الدوحة وأحد أقطاب الإخوان المسلمين وبين قاسم الكفارنة رئيس وكالة رامتان وذلك بسبب قيام الجزيرة بدور إثارة الفتنة داخل فلسطين بما تبثه من أخبار وما تقتطعه من عمليات التصوير وتزوير حقائق لما يدور في قطاع غزة.
وأوضحت المصادر أن إدارة رامتان طرت مكتب قناة الجزيرة من مكاتب الوكالة في غزة أول امس مما ادي إلى توقف البث الميداني مؤقتاً ، حيث قامت الجزيرة مباشرة بالاتفاق مع شركة إسرائيلية تسمى ' Contact' لتزويدها خدمات البث عبر مكتب رويترز في غزة .
ويشار الى أن طاقم قناة الجزيرة في غزة لا يتجاوز عن عشرة أشخاص وأن قناة الجزيرة كانت تعمل في قطاع غزة من خلال وكالة رامتان للانباء الفلسطينية وتستخدم كافة معداتها عبر إتفاق شامل موقع بينها.
ويذكر أن وكالة رمتان قامت تغطية الحرب على غزة ببث مباشر مجاني لكافة الفضائيات من خلال طواقمها في قطاع غزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق