الأربعاء، 18 فبراير، 2009

اعتقال جندي اسباني مسلم بتهمة الارهاب


مدريد: اعتقلت الشرطة الأسبانية الثلاثاء جندي مسلم في الجيش، بتهمة ترويج أشرطة فيديو على شبكة الانترنت، تحتوى ما قالت انه "أفكار إسلامية متطرفة"، ومنها دعوته لاستعادة الأندلس من اسبانيا.
وقال بيان لوزارة الداخلية الأسبانية، إن الجندي وصديقته الروسية المسلمة التي اعتقلت أيضا، قد جرى القبض عليهما في مدينة غرانادا.
وكشف البيان أن الجندي يدعى كريستيان بيزو رويز كويلهو، وهو من مواليد غرانادا، في حين أن صديقته تدعى ماريا خوبينا، وهي من مواليد مدينة سان بطرسبورغ الروسية.
وكانت الشرطة الأسبانية قد بدأت في التحقيق بالقضية في يونيو الماضي، عندما أمسكت ببعض الخيوط إثر تتبع مصادر أشرطة فيديو تدعو "المسلمين لشن هجمات" في أسبانيا، وتحديداً في غرانادا.
ووفقاً للشرطة، فقد عرض الجندي المتهم 11 شريطاً على شبكة الانترنت، شاهدها أكثر من ألفي شخص، كما أقام علاقات تعارف مع 200 شخص في أوروبا والشرق الأوسط، قالوا إنهم "يشجعون فكره الجهاد العالمي."وخلال التسجيلات، يدعو كويلهو المسلمين إلى شن هجمات لـ"استعادة الأندلس"، كما يحرص على إظهار ما يقول إنها "تعديات" حديثة تعرض لها مسلمون يقيمون في غرانادا.وكانت غرانادا تحمل خلال فترة الحكم العربي لأسبانيا اسم "غرناطة"، وهي آخر مدينة ظلت في أيدي المسلمين قبل رحيلهم النهائي عن البلاد في عام 1492، وهي ما تزال تضم معالم سياحية تركتها الحضارة العربية، أبرزها "قصر الحمراء" الشهير.
-----------------------
لكل شيء اذا ما تم نقصان ** فلا يغر لطيب العيش انسان
هي الايام كما شاهدتها دول ** من سره زمن سائته ازمان
هذان البيتان مطلع قصيدة للشاعر ابو البقاء الرندي يرثي فيها غرناطة بعد ان سقطت بيد الاسبان وكان ابو عبد الله الصغير هو اخر ملوك المسلمين هناك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق